آراء حرة

 

مقتل ياسين بقوش بقذيفة أسدية



فادي الداهوك 2013/02/26

إعلان على شاشة التلفزيون السوري يفيد بأن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة مددت مهلة السوق الإلزامي لمواليد عام 1994 لاستكمال أوراقهم، تلاه إعلان عن جلسات حوار تجرى في مكان ما في سوريا انتهى بعبارة "سورية تتحاور"، ليسقط أسفل الشاشة شريط أحمر كتب فيه "عاجل: نقابة الفنانين تنعى إليكم الفنان السوري ياسين بقوش بعد استهداف سيارته بقذائف إرهابيين".
ما سبق ليسَ تخيّلاً ولا محاولة لقول شيء ما. كان فقط حال التلفزيون المسمّى "الفضائية السورية" أثناء بثّه لخبر استشهاد الفنان ياسين بقّوش. انتهى الخبر وإعلان الحوار وتابع التلفزيون السوري سرد بطولات الجيش على ما يسميها "عصابات مسلّحة" في نشرته الإخبارية.
ولأن الصّورة لا تكذب والدماء حقيقية كانَ المصوّر يوثّق "الله أكبر الفنان السوري ياسين بقوش بعد استهداف عصابات الأسد لسيارته 24-02-2013". الوجه المشوّه في الفيديو هو وجه ياسين والمكان حي العسالي بدمشق والسبب قذيفة آر بي جي أطلقها جيش النظام على سيارته. كان ذلك الناشط يوثّق في دمشق وآخر غيره يوثّق سقوط صاروخ سكود في منطقة زراعية مابين مدينتي مارع وإعزاز في أقصى الشمال السوري.
ياسين بقوش الفنان الذي لم يخرج من سوريا، نزح مع أهل مخيّم اليرموك حيث كان يسكن، واستشهد أمس الأحد بعد استهداف سيارته بقذيفة آر بي جي أطلقها جيش النظام في حي العسالي بدمشق. والقول إن مصدر القذيفة كان من جيش النظام ليس اتهاماً لمجرد الاتهام فقبل شهر تقريباً بثّ ناشطون مقطعاً مصوراً على "يوتيوب" يظهر فيه الفنان ياسين بقوش وهو يتبادلُ حديثاً ودياً مع عناصر للجيش الحر كانوا قد أقاموا حاجزاً على أحد مداخل مخيم اليرموك، سأله فيه أحد المقاتلين "شلونك، ان شاالله بخير، طمنا عنّك وين صفيان؟" ثمّ لوّح لهم بيده مودعاً. على ما يبدو أن ذلكَ المقطع كانَ دليلاً كافياً ضد ياسين ليظهر يوم أمس في مقطع جديد والدمّاء تُغرق وجهه.
يستذكر الفنان فارس الحلو مشهداً أدّاه ياسين بقّوش فيكتب على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" : "ياسينو، هالمرة.. الكف مو من أبو عنتر.. السلام لروحك المسالمة يا شهيد".
جدير بالذكر أن الفنان ياسين بقّوش اعتقل في العام 2008 وتم إيداعه في سجن عدرا بتهمة "شتم السلطات" وهو من مواليد دمشق عام 1938، متزوج وله 11 ولداً ويعتبر واحداً من عمالقة جيل الكوميديا السورية وأحد مؤسسيها في ستينيات القرن الماضي.
واشتهر بقوش بأعماله الفنية في بداية السبعينات مع دريد لحام بدور ياسين وهي شخصية الإنسان البسيط "الساذج" كما عرف بشخصيته الكوميدية المحبوبة في المسلسلات مع الفنانين دريد لحام ونهاد قلعي مثل صح النوم وملح وسكر ومقالب غوار، إضافة إلى بعض الأفلام السينمائية.
وينتمي بقوش إلى جيل مؤسسي الكوميديا السورية أمثال دريد لحام ورفيق سبيعي وناجي جبر ونهاد قلعي، هذا الجيل الذي انطلق في بداية ستينات القرن الماضي. وفي السنوات الأخيرة شارك بقوش في عدد من الأعمال الكوميدية والتاريخية ومنها ما اعتمد عليه كممثل رئيسي مثل "ياسين تورز" و"ياسين في المطبخ".
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

Home   الصفحة الرئيسية