إقرأ في المحطة

 

تجمعوا وإتحدو



2016/12/23

إدخلوا في بيوت عباداتكم التي لم تسلم من تخريب داعش الذي يخافكم و يحسد محبتكم وإيمانكم وسلامكم ، التفوا حول حجارة الكنائس المهدمة وشعلوا الشموع وقدموا القرابين إلى الاله الحي " ومن لم ليس لديه سيف فليشتري له واحد كي يدافع على نفسه " ولا تنسوا تاريخ اجدادكم وآلهتكم وملوككم ، ولا تنسوا التراب الذي سقاه شهدائكم بدمائهم ، تشبثوا بتراب الحدائق المعلقة ، وقدموا قرابينكم لمردوخ الشامخ رافعاً صولجانه في السماء من الطابق الاخير في برج بابل ، وتقدموا صفوفاً صفوفاً وثبتوا للعالم إن حضارة سومر واكد وبابل وارام النهرين باقيةٌ .
تقدموا يا سومريين في الصف الاول وخذوا بأيديكم الالواح المنقوشة بالخط المسماري السومري وقصة الطوفان ولتقدمها إنانا العذراء للإله الاكبر وعروضُوها على ملوك الارض وقولوا : ها نحن اللذين خطينا التاريخ بحروفنا المسمارية وهذه هي اساطيرنا من الطوفان وحتى إنانا العذراء وكنّا البداية .
ارفع صولجانك يادموزي وأرهب أعدائك ولا تخف ستنقذك إنانا مرةً آخرى وعطي الطريق ليتقدم الاكاديون رتلاً رتلاً وهم يحملون الاسطرلاب ... وينظرون للفلك ويضعون نظريات لتقسيم الزمن .
اوروك . ياأيتها المدينة المقدسة انظري لمسيرة الزمن منذ الااف السنيين مرت ولا زال اسم إبنك ابراهيم ابا الانبياء والبشر مقدس ومحفوظ في كنوز كل الاديان ، انت يا مدينة الاساطير يا من حويت حمورابي وقوانينه التسعة والسبعون واصبحتِ حجرة الاساس للعدل والقوانيين وستبقى مسلتكِ قائمة امام قصور كندا ومتاحف لندن وباريس .
تقدم ياأشور بنيبال وملئ بجيشك وبعراباتك الطريق الواصل إلى بوابة عشتار وحمل الواح مكتبتك الاولى ܄ بيد جيشك كما قال الشاعر نينوس آحو في قصيدته التاريخية اتورايا خاتا : الشاب الاشوري قادم قلبه بيده وكتابه معه .... ܐܬܘܪܝܐ ܚܕܬܐ (ܠܒܘܗܝ ܒܐܝܕܘܝܗ ؛ ܟܬܘܒܘܗܝ ܡܢܘܘܝ )ܘܐܢܐ ܒܐܡܪ؛ ܘܒܝܕܘܝܗ ܔܟܝ وانا اقول سلاحه بيده الآخرى .
تجمعوا ياأبناء اشور لا ( نينوا ولا ببلاي ولا بروني طورا اولا دشتا ) لاتسمية هذا اوذاك تحميك غير وحدتكم فقط هي قوتكم ، عدوكم لا يميز بينكم ولا بين تاريخكم المنحوت على الحجارة ، لا اشوريتكم ولا مِسيحّكم ، تكاتفوا سياسياً وعسكرياً سريانياً ومسيحياً وإتحدوا ، وفي الوحدة القوة، ولا تتفرقوا بل إعتصموا بحبل كلدو واشور وبه خلاصكم .
تجمعوا وبقوا للشرق نوراً وحكمة ولا تتركوا العتمة تخيموا على مأناره اجدادكم ليس الماضي فقط بل أنتم اليوم وغداً نورهذا العالم ، إينما تواجدتم ، وها الغرب يشهد لكم من سويده إلى المانيا وامريكا وكل بلد حليتم به ضيفاً يشهد لحضارتكم وثقافتكم وانسانيتك .
تجمعوا، وإتحدوا وحينها سيحميكم باريكم وسلاحكم ، وقرعوا ابواب شعبكم الموصدة امامكم ستفتح لكم ، وعتلوا منابر صاحبي القرار.
المسيح قادم وبولادته ستكون لنا ولادة وقيامة آخرى مهما طا الزمن .

بقلم : يعقوب كربو
المانيا فيزبادن 20 . 12 . 2016

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية