إقرأ في المحطة

 

كلمة للتاريخ والزمن أقولها. جامعة (الأخطل الدولية الخاصة)

 التي استحصل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس كريم الثاني على رخصة بناء هذا الصرح العلمي



الشاعر والباحث اسحق قومي  2017/04/02

عشتار الفصول:10154

كلمة للتاريخ والزمن أقولها عارية .جامعة (الأخطل الدولية الخاصة) التي استحصل قداسة سيدنا البطريرك ما إغناطيوس كريم الثاني على رخصة بناء هذا الصرح العلمي الجبار،بمرسوم رئاسي من الرئيس بشار الأسد والذي يحمل الرقم 75 لعام 2017م ، في الجزيرة السّورية .إننا نرى، ونحن على ثقة من قرأتنا ،للواقع بكل حالاته ،ومفرداته، وعناوينه ،إن هذا المشروع هو استمرار للنزف والنزيف.المادي لشعبنا ،والسؤال لماذا؟!!
= هل أنهينا كل مشاكلنا حتى نبني هذا الصرح المكلف هناك؟!!!
= مشاريع كهذه ، مشاريع ،طموحة، معانيها ، سامية، نؤيد أهدافها، لكننا ضد بنيانها ،من قبل شعبنا في هذا الزمن بالذات .لأنّ كل مايشبهها من مشاريع هي لصالح غيرنا في المنطقة ، ولاتخدم قضيتنا ،ووجودنا.فمن فرّ من الموت ،والقتل ،والتهديد ،والوعيد لن يعود ياسادتي.
والسؤال المشروع والشرعي يقول:
=هل من ضمانة ، وطنيةٍ ،ومحلية ، ودولية في بقاء شعبنا المتبقي هناك ربع قرن من الزمن ؟!! وقضية الزيادات السكانية لغيرنا ، وقلة عددنا وولاداتنا ،وهجرتنا المستمرة ، أليس كل هذا كاف ليؤكد أن مثل هذه المشاريع ، كأنها تشبه حاكما اختلطت عليه الأوضاع الداخلية فراح يُشعلها حربا خارجيةً ليحول الأنظار،وهنا أقولها عارية لأن الحقيقة ليس لها أكثر من وجه...
ألم نكن من مواطني الجمهورية العربية السورية قبل خمسة أعوام؟!!! حين اجتاجت داعش قرانا في وادي الخابور؟ وحين تم مصادرة شبابنا لصالح غيرنا؟!!

= ياسيدي ،وياسادتي (لا تتصيدوا بالماء العكر،كما يقولون) نحنُ لسنا ضد الدولة السّورية ،ولا ضد المكوّن العربي في المنطقة، وليس ضد حلم المكوّن الكردي هناك،ولسنا ضد مصالح الشعوب ،وأهدافها ،ولاضد إسرائيل وأمريكا وروسيا والغرب ،بل نحن ضد مشاريع تكاد تكون لعبة قمار في زمن العتمة.
= لماذا تستنزفون قِوانا المادية ، وتهشمون أحلامنا عبر مشاريعكم الخلبية؟!!
=أليس دير تل ورديات ، واديرة ومدارس وجامعات أخرى لنا في الجزيرة ،في ليلة ليلاء قبلتم أيادي الآخرين لئلا يعبثوا بها، ومنها ما تحول إلى مراكز لقوى محلية؟!!!
= إنّ البناء الذي يمكن أن نفخر به ،لايكون إلا لمن تأكد له بالدليل القاطع، أنه سيكون جزءاً من دولة مستقبلية.أينَ هو الدليل ومصالح الدول الكبرى يعرفها الجاهل ياسيدي؟!!
= هل أنجزتم كلّ مشاريع شعبكم ،وقضاياه، وإشكالية وجوده بين أغلبية ترى فيه الكفر ،وبقي أن تبنوا جامعة بهذا الحجم، لمن ياسيدي ؟!!!
= المحيطون بنا ، شعوب تفكر في مصلحتها، وإن أظهرت ما أظهرته بالنسبة لوجودنا ومشاركتنا، فهذه مجرد بالونات إعلامية للغرب الذي لو كان فيه ذرة ضمير وكرامة لقال لهؤلاء ، إن الأرض التي أنتم عليها هي لهؤلاء الأسياد الغرباء ، الضعفاء،.هل أصاب الغرب ، الغباء التاريخي، أم نحنُ من نحلم أكثر مما يجب..وأعني كما أصابه في العراق وبريمر أفندي ؟!!
=الحكومات لن تظل مدى التاريخ باقية هي هي، والمجتمعات وثقافاتها تتبدل وتتغير، فإلى أين تسيرون لستُ أدري.؟!!
كل الذي أدريه وأذكرْ هنا، لقد غيروا الأسماء عبر الزمن ،كما غيروا في وقتنا وزوروا، ومن يذكر المهندس الإيطالي خرلمبو الذي خطط لمدينة القامشلي؟!!
ومن يذكر السريان وفعلهم الحضاري في منتصف الأربعينات حين كانت القامشلي مكونة من سبعة دفاتر نفوس.
1= 4 دفاتر للسريان الأرثوذكس.
2= 1دفتر للأرمن.
3= 1دفتر لليهود.
4= دفتر للسريان الكاثوليك والعرب والأكراد واليزيديين مجتمعين.كان هذا في عام 1942 م ياسيدي ،وماذا عن وجودنا اليوم؟!!!وهل سيعود من لم يعد؟!!
أنكم تُعطون للحلم أكثر من حقه، ولاتعيرون أهمية في ترتيب الأولويات ،وتبتعدون عن الموضوعيات ، والواقعية الديمغرافية، ويبدو أننا مصابون بداء الكرم في غير موضعه.
= إِنني أرى في هذا المشروع لو تمّ تنفيذه ، وأنا أقدر الحلم لمنتوجه ومردوده المادي.بأنه مشروع يشبه بناء من الرمل وعلى الرمال.
هذا الرأي بالتأكيد ليس رأياً فرديا بل يُشاركني فيه الآلاف من أبناء شعبنا.
أرجو أن نتوقف عن استنزاف شعبنا في مثل هكذا مشاريع.


اسحق قومي.
31/3/2017م
شاعر ،وكاتب، وباحث سوري مستقل يعيش في ألمانيا.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحطة  Copyright   All Rights Reserved - Almahatta.net

الصفحة الرئيسية

من نحن

سجل الزوار

دليل المواقع

اتصل بنا

مدينة القامشلي

صور من القامشلي

رياضة القامشلي

اطفال

نكت

ديانة مسيحية

قصص قصيرة

صور فنانين

هل تعلم؟

سري للغاية!

حوادث غريبة

ذكريات

مذابح

تعليقات الأخبار

تعليقات الزوار

 

عجائب وغرائب

تاريخ

مواضيع اخرى

اغاني MP3

 

 

Home   الصفحة الرئيسية